عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-31-16, 04:30 PM
الصورة الرمزية محب البلاد
محب البلاد محب البلاد غير متواجد حالياً
راقي فعال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 465
معدل تقييم المستوى: 1
محب البلاد is on a distinguished road
على خلفية ارتفاع المواد الخام عالميا - مصانع الحديد تتحرك لزيادة السعر 100 ريال للطن

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

محمد العبدالله ( الدمام )

توقعت مصادر ذات علاقة بـ صناعة الحديد ارتفاع أسعار حديد التسليح في الأسواق المحلية خلال الفترة القادمة بمقدار 100 ريال للطن ليصل الى 1800 ريال مقابل 1700 ريال « 16 - 32 ملم » مرجعة ذلك لارتفاع المواد الخام بالأسواق العالمية ، مشيرة إلى أن سعر كتل الصلب سجلت زيادة بنحو 45 دولارا للطن « 168 ريالا » ليصل السعر إلى 385 دولارا « 1443 ريالا » مقابل 340 دولارا « 1275 ريالا »

وأوضحت المصادر أن ارتفاع كتل الصلب مرتبط بالزيادة في أسعار الفحم الحجري ، إذ أن الصين باعتبارها أكبر منتج لكتل الصلب في العالم تعتمد على الفحم الحجري في عملية صهر الحديد في الأفران ، ما ساهم في ارتفاع التكلفة الإنتاجية ، لافتة إلى أن الارتفاع لم يقتصر على كتل الصلب والفحم الحجري ، بل شمل كذلك المواد الأولية الداخلة في صناعة الحديد ، إذ ارتفعت بمقدار خمسة دولارات « 19 ريالا » ليصل السعر إلى 60 دولارا « 225 ريالا » مقابل « 206 ريالات » للطن الواحد ، مضيفة أن البرازيل تستحوذ على صناعة المواد الخام على المستوى العالمي ، فيما تعتمد غالبية مصانع الحديد العالمية في صناعة حديد التسليح على المواد الخام البرازيلية .

وأشارت إلى أن الزيادة شملت كذلك لفات الحديد الصينية للمقاس 9 ملم قبل نحو ثلاثة أسابيع ، إذ صعد السعر إلى 385 دولارا « 1443 ريالا » مقابل 350 دولارا « 1312 ريالا » مؤكدة أن الزيادة شملت كذلك لفات الحديد مقاس 8 ملم ليرتفع السعر إلى 1450 ريالا مقابل 1350 ريالا بزيادة 100 ريال للطن الواحدة. ولفتت إلى أن هذه المقاسات تشكل نحو 12-15% من الاستهلاك المحلي .

وقدرت الزيادة الحاصلة في المواد الخام بنسبة 25% ، غير أن المصانع الوطنية لم تقرر حتى الوقت الراهن زيادة السعر على خلفية ارتفاع التكلفة الإنتاجية الناجمة عن الزيادة الأخيرة في المواد الخام ، في ظل ظهور اتجاهات متباينة بخصوص الزيادة ، ففي وقت تفضل فيه بعض المصانع الإبقاء على الأسعار عند المستويات الحالية ، تتحرك بعض المصانع لإعادة رسم سياسة سعرية جديدة نتيجة التطورات المتسارعة في الأسواق العالمية .
وخلصت المصادر إلى أن المصانع الوطنية ما تزال تعمل بنحو 65-75% من الطاقة الإنتاجية ، فيما كانت الطاقة الإنتاجية في الأعوام السابقة تتراوح بين 90-100% ، متوقعة عدم تجاوز الاستهلاك المحلي خلال عامي 2016 – 2017 حاجز 7.2 مليون طن سنويا .
رد مع اقتباس